الأثنين , 25 يناير 2021
اخر الأخبار

أخبار


كتب إدارة التحرير
24 نوفمبر 2020 1:28 م
-
نتنياهو "قريبًا" في البحرين

نتنياهو "قريبًا" في البحرين

كتبت: ايمان خالد

أعلن رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، اليوم الثلاثاء، عن قبول دعوة ولي العهد، سلمان بن حمد آل خليفة،  في زيارة البحرين قريبًا.  

 وفي محادثة هاتفية مع ولي العهد، قال نتنياهو: "كلانا يتطلع إلى أن يجني شعبانا وبلدانا ثمار السلام في فترة وجيزة، هذا هو سبب دعوته لي لزيارة سريعة رسمية إلى البحرين، وسألبي الدعوة سعيدا".  

  وأعلن الرئيس الأمريكي المنتهية ولايته، دونالد ترامب، في الحادي عشر من سبتمبر الماضي، عبر موقع تويتر،  عن توصل إسرائيل والبحرين إلى اتفاق لإقامة علاقات كاملة بينهما، وفي الخامس عشر من الشهر ذاته، تم توقيع اتفاقية سلام بين كل من إسرائيل، والإمارات، والبحرين، وذلك في أجواء من حفل ترأسه ترامب، والذي أطلق على هذه الاتفاقية اسم "إبراهيم".  

 ووصف الحدث حينها بأنه"يوم غير عادي للعالم، سيضع التاريخ في مسار جديد، وأشاد بما سماه فجر شرق أوسط جديد"، ومن الجدير بالذكر، أن إعلان الاتفاقية بين البحرين وإسرائيل لم يكن قراراً مفاجئاً، بل خطوة متوقعة جاءت بعد أقل من شهر من إبرام قرار مماثل بين إسرائيل والإمارات، وفي الثامن عشر من أكتوبر الماضي، دشنت إسرائيل والبحرين علاقاتهما الدبلوماسية رسمياً.
 
 وأقيم في نفس اليوم، حفل في العاصمة البحرينية المنامة، حيق وقع فيه مسؤولون بحرينيون وإسرائيليون،  وذلك بوساطة أمريكية بياناً مشتركاً، بشأن إقامة علاقات دبلوماسية كاملة، وأعلن في اليوم التالي، وزير الخارجية البحريني، عبد اللطيف الزياني، الذي كان في زيارة لإسرائيل، أنه تقدم بطلب رسمي إلى الحكومة الإسرائيلية لفتح سفارة لبلاده في تل أبيب.

 وأشار إلى أن حكومة مملكة البحرين،  قد وافقت على الطلب الإسرائيلي لفتح سفارة في المنامة، وأضاف أن البحرين وإسرائيل ستطبقان نظام التأشيرة الإلكترونية، وذلك في الأول من ديسمبر المقبل، وذلك في محاولات لتسهيل السفر بحرية.

 وقال نتنياهو، في أكتوبر الماضي، إن اتفاقيات التطبيع الثلاث مع الدول العربية، أنهت العزلة الجغرافية لإسرائيل بتوفير رحلات جوية أقصر وأرخص ثمناً، وأضاف نتنياهو في مؤتمر صحفي "نحن نغير خريطة الشرق الأوسط"، مشيراً إلى لوح أبيض عليه رسوم بيانية لممرات الطيران.

 وقال إن السفر فوق الأجواء السعودية والبحرينية والإماراتية العربية، سيوفر على المسافرين المتجهين إلى الهند ووجهات آسيوية أخرى ساعات ومالاً كثيراً بالطبع.
 
وأفاد المراقبون، أن التقارب بين إسرائيل والبحرين، مرّ بسنوات من السرية، وظهر للعلن عام 2017 عندما سُمح لوفد إسرائيلي بالمشاركة في مسابقة للاتحاد الدولي لكرة القدم في المنامة، وبعد يوم من نشر وسائل الإعلام الإسرائيلية،  والتي نشرت عن زيارة سرية قام بها نتنياهو للسعودية، وأجتمع فيها مع ولي العهد ووزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبية، الذي كان يزور المملكة، ولكن نفت الخارجية السعودية حضور إسرائيليين إلى ذلك الاجتماع.  

وعلي مدى عقود، قاطعت معظم الدول العربية إسرائيل، وأصرت على أنها لن تقيم علاقات معها إلا بعد تسوية النزاع الفلسطيني، حيث أن البحرين الأن هي رابع دولة عربية في الشرق الأوسط، بعد الإمارات ومصر والأردن، التي تعترف بإسرائيل منذ تأسيسها في عام 1948.



التعليقات