الجمعة , 15 يناير 2021
اخر الأخبار

أخبار


كتب زينب محمد
25 نوفمبر 2020 12:41 م
-
نقيب تركي سابق يفضح أردوغان وعمليات مشبوهة لنقل الأسلحة

نقيب تركي سابق يفضح أردوغان وعمليات مشبوهة لنقل الأسلحة

كتبت: ياسمين زكريا

صرح نقيب تركي سابق بالقوات الخاصة في الجيش التركي، أن حكومة حزب العدالة والتنمية تقوم بتزويد المناطق الساخنة في آسيا وأفريقيا بالأسلحة والذخيرة بطرق غير قانونية.

وحاول الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، أن يعيد النقيب السابق نوري جوكهان بوزكير من أوكرانيا؛ ليحاكمه، وكان النقيب السابق قد فصل من القوات المسلحة من قبل أنصار أردوغان، ودعت تركيا أوكرانيا بإبقاء بوزكير في أوكرانيا حتى تتم محاكمته.

وصرح بوزكير في لقاء مع صحيفة "سترانا" وهى واحدة من المنصات الإخبارية الرائدة في أوكرانيا، أنه قد قام بالمشاركة في عمليات مشبوهة لتهريب السلاح، وأن تم نقل معدات ومواد غذائية وإمدادات إنسانية إلى البلدان التي تعيش صراعات وحروب مسلحة.

وأضاف بوزكير أن القبائل التركمانية في سوريا كانت من أكثر المناطق استفادة من تلك المساعدات، حيث أنه في عام 2012 عندما تحولت النزاعات في سوريا إلى حرب، أشرف بوزكير بنفسه على إرسال الأسلحة للقائد الميداني للجماعات التركمانية خليل حرميد.

وأفاد بوزكير أن في عام 2014 قد أرسل أردوغان شاحنات إلى تركيا لنقل الأسلحة، وتم ضبطها وعرف الأمر في وسائل الإعلام، وأن أردوغان قام باعتقال كل من شارك في ضبط الشاحنات التابعة للمخابرات التركية من أفراد الشرطة والمدعين العامين.

وذكر بوزكير أن في بداية الأمر كان يتم إرسال الأسلحة الصغيرة والذخيرة، ثم بدأ بعد ذلك في إرسال أنظمة الصواريخ المحمولة والمتفجرات وقطع غيار للأسلحة.

وأشار بوزكير إلى أن أموال تلك الأسلحة كانت ترسل من قطر في حاويات، حيث قامت الدوحة بإرسال 7 حاويات مليئة بالدولارات إلى تركيا، ونقلت إلى قاعدة عسكرية، وقام بنشر فيديو للحقائب الموجود بها الدولارات الأتية من قطر.

وصرح أنه من عام 2012 حتى 2015 كان يقوم بشراء الأسلحة من أوروبا الشرقية وآسيا الوسطى نيابة عن تركيا، وأنه تم نقل تلك الأسلحة إلى سوريا، وأن الشحنة التي يتم إرسالها تتراوح بين مليوني وأربعة ملايين دولار، وأن خلال الفترة ما بين 2012 و2015 تمت 49 صفقة سلاح لصالح تركمان في سوريا، وأنه كان يتم نقل الأسلحة في صناديق ويتم وضع خضراوات وفاكهة فوقها.



التعليقات