الأثنين , 25 يناير 2021
اخر الأخبار

أخبار


10 يناير 2021 8:15 م
-
إيران ترفض لقاح كورونا قائلة "شعبنا ليس فأر للتجارب"

إيران ترفض لقاح كورونا قائلة "شعبنا ليس فأر للتجارب"

كتبت: علياء السعدني

بالرغم من وفاة 300 طبيب إيراني بسبب وباء كورونا، إلا أن المسؤولين الإيرانيين أكدوا على موقف المرشد الإيراني، علي خامنئي، الرافض لإستيراد لقاحات غربية مضادة لفيروس كورونا.

ويؤيد 200 عضو في البرلمان الإيراني تلك التعليمات التابعة لخامنئي، وقدم البرلمان بيانًا حيث دعا الحكومة إلى رفض أي واردات لقاحات تنتجها شركات أمريكية وبريطانية وفرنسية، موضحين أن هذه اللقاحات بها نقص التوثيق العلمي والأدلة على البنية التحتية لإنتاج اللقاحات من قبل الشركات الأجنبية وعدم سلامة وصحة وفعالية هذه اللقاحات.

قال وزير الصحة الإيراني، سعيد نمكي، مؤيدًا تصريحات خامنئي الأخيرة، "كيف لإيران أن تصدق الولايات المتحدة الأمريكية، بأنها تريد بيع لقاح كورونا لها، وهي من تركتها في بداية الأزمة ولم تسمح لها باستيراد الدواء للمرضى".

اتهم الناشط في التيار الأصولي المتشدد، حسين كنعاني، الغرب بأن الغرض من لقاحاته هو حقن رقائق إلكترونية وزراعة نظام تحديد المواقع العالمي (GPS) في الأجسام بهدف التحكم بالبشر.

ووصل عدد ضحايا وباء كوفيد 19، إلى أكثر من 56 ألف شخص في إيران فضلًا عن إصابة ما يقرب من 1,3 مليون شخص بالفيروس.

ويعارض الكثير من الإيرانيين اللقاحات الأمريكية، حيث في ديسمبر الماضي، رفض الحرس الثوري أخذ اللقاحات الغربية ضد كورونا، وقال اللواء محمد رضا ردًا على ذلك "إن الحرس الثوري لن يأخذ أي لقاح أجنبي".

ونتيجة لذلك، ردت وكالة "كوفاكس" التابعة لمنظمة الصحة العالمية والمسؤولة عن توزيع لقاحات كورونا بأنه "لا يجب دخل السياسة في قضية اللقاحات، وأنها ستوفر مجموعة كبيرة من اللقاحات".

وبالرغم من ذلك، سبق وأن منحت إيران جائزة "المصطفى" للعالم التركي الألماني، أوغور شاهين، الذي أخترع لقاح كورونا، ونشرت وسائل الإعلام الإيرانية صورة شاهين وهو يتسلم الجائزة من الطبيب الخاص لخامنئي، الدكتور علي رضا مرندي، مما تسبب في غضب الشعب واتهموا المرشد الإيراني ومسؤولي الحكومة بأخذ لقاح "فايزر" ومن الشعب من الحصول عليه.



التعليقات