الأربعاء , 25 فبراير 2021
اخر الأخبار

أخبار


الفيس بوك
 
14 يناير 2021 3:59 م
-
دُفع بهم للجحيم فحاولوا الهروب منه.. أحوال مرتزقة تركيا في ليبيا

دُفع بهم للجحيم فحاولوا الهروب منه.. أحوال مرتزقة تركيا في ليبيا

كتب: سيف الدين قابيل

بعد إرسالهم لحرب ليس لهم فيها ناقة ولا جمل، المرتزقة السوريون يفرون من ليبيا، ويعودون للأراضي السورية، بعد فشلهم في تحقيق ما جاءوا لأجله.

طرق الهرب من القتال

حاول معظم المرتزقة دفع رشاوي للجهات المسئولة عن تنظيمهم، لكي يستطيعوا العودة مرة أخرى لسوريا، عن طريق رشوة الأطباء، حتى يقروا بأنهم في وضع صحي متردي لا يسمح لهم بالبقاء ومواصلة القتال، وأيضًا هناك من يهرب عن طريق البحر المتوسط، باستخدام مراكب الصيد، حيث وصل عدد من عاد من سوريا حوالي ١٨ ألف، بينهم ٣٥٠ دون سن ١٨ عامًا.

تقارير سورية تؤكد عمليات الهروب

وأفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان، اليوم، بأن هذه ليست المرة الأولى التي يحاول فيها المرتزقة العودة لسوريا، فالمرة الأولى كانت في العام الماضي، وهذه الدفعة العائدة تقدر بحوالي ٤٠ مرتزق، وكان قد عاد حوالي ١٠ ألاف مرتزق من قبل، إما بسبب انتهاء عقودهم أو بسبب عدم تلقيهم لمستحقاتهم كاملة، حيث أنهم لم يحصلوا إلا على ربع ما تم الاتفاق عليه، حيث كان من المفترض أن يتلقوا ٢٠٠٠ دولار في الشهر.

اعتيادهم على الهروب من القتال

وهذه ليست المرة الأولى في صفوف المرتزقة الموالين للحكومة التركية، ففي العام المنصرم، في ظل الحرب التي كانت في إقليم ناغوري كاراباخ، بين أرمينيا وأذربيجان، هرب الكثير من المرتزقة الذين تم الزج بهم من قِبل الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، لمناصرة باكو في معاركها ضد يريفان.



التعليقات