الخميس , 25 فبراير 2021
اخر الأخبار

أخبار


الفيس بوك
 
15 يناير 2021 2:05 م
-
استعدادات إسرائيل للحوار مع إدارة بايدن

استعدادات إسرائيل للحوار مع إدارة بايدن

كتبت: إيمان خالد

أعربت إسرائيل عن خوفها الشديد من إدارة الرئيس الأمريكي المنتخب، جو بايدن، وتمثل جُل خوفها من عدم ضغط الإدارة الجديدة على حلفائها المجاورين، بشأن المسائل المتعلقة بحقوق الإنسان، وعدم القدرة على تجنب الأضرار المحتملة للعلاقات العلنية والسرية التي تتمتع بها إسرائيل.  

وكان الرئيس الأمريكي المنتهية ولايته، دونالد ترامب، يعمل على تنمية العلاقات بين إسرائيل والدول الأخرى، مثل المملكة العربية السعودية ومصر والإمارات العربية المتحدة، وغيرها من العلاقات، إلا أن إدارة بايدن أعلنت إعطاء الأولوية لقضايا حقوق الإنسان في سياسته الخارجية، وحاليًا تعتبر علاقات إسرائيل مستقرة نِسْبِيًّا في المنطقة. 

ونشر أمس الخميس، موقع "والا" الإخباري الإسرائيلي تقريرًا مفاده، أن مسؤولي الدفاع الإسرائيليين عبروا عن مخاوفهم بشأن اتخاذ بايدن قرارًا ضد السعودية في حربها مع اليمن، والذي انتشر الحديث عن وجود انتهاكات واسعة لحقوق الإنسان، بالإضافة إلى استهداف العديد من المدنيين هناك.  

وفي هذا الأسبوع، أصدر مكتب ترامب تقريرًا بوصف جماعة المتمردين الحوثيين بأنهم جماعة إرهابية، مما جعل العديد من الدول تشعر بالخوف بشأن حقوق الإنسان، ورحبت العديد من الدول بالإعلان مثل القاهرة وأبو ظبي والرياض، أما إسرائيل فتجنبت التعليق.

وأعرب مسؤولون في القدس عن خوفهم من استخدام اليمن للهجوم إيراني على إسرائيل.  

 وفي هذه الأوقات تواجه الرياض تمردًا من قِبل الحوثيين اليمنيين المدعومين من طهران، مما أثار قلق إسرائيل من احتمال تعزيز الإجراءات الأمريكية للقوات المتطرفة في اليمن، وتعزيز تواجد إيران في الدولة الغارقة بالحرب.  

وهناك مخططات بشأن تعريف بايدن للوضع الذي قد ألت إليه إسرائيل بعد القيام باتفاقيات السلام الأخيرة مع الإمارات والبحرين والمغرب والسودان، وأنها تأمل في أن تعطي واشنطن الأولوية لهذه العملية بدلًا من المخاوف بشأن حقوق الإنسان، وستبلغ إسرائيل بايدن أيضًا عن وجود أي أزمة مع هذه الدول تخاطر بدفعها نحو التقارب مع روسيا والصين.  

 كما نُقل أيضًا، أن إسرائيل في الأسابيع الأخيرة، قامت بتشجيع القاهرة والرياض على اتخاذ خطوات جديدة بشأن حقوق الإنسان، وذلك من أجل “تحسين الأجواء”، ولاستعدادها للحوار مع إدارة بايدن. 

 وقال مسؤول دفاعي لموقع “والا”: “كنا على وشك خسارة مصر قبل بضع سنوات” ولهذا ستكون رسالتنا لإدارة بايدن: ’تقدموا ببطء، قد وقعت تغييرات دراماتيكية، لا تأتوا بمواقف مسبقة ولا تضروا بالعلاقات مع السعودية ومصر والإمارات”.



التعليقات