الأحد , 24 يناير 2022
اخر الأخبار

أخبار


كتب إدارة التحرير
19 يناير 2021 6:03 م
-
إصابة ما يقارب 12 ألف إسرائيلي بعد تلقّيهم اللقاح ضد فيروس كورونا

إصابة ما يقارب 12 ألف إسرائيلي بعد تلقّيهم اللقاح ضد فيروس كورونا

كتب: محمد محمود صابر

أُصيب -حسب مصدر إسرائيلي- 14,427 إسرائيلي بكورونا بعد تلقِّيهم اللقاح المضاد للفيروس، منهم 69 قد تلقّوا جرعة اللقاح الثانية، وبحسب معطيات وزارة الصحة الإسرائيلية، يُشكّل المصابون 6.6% من إجمالي 189 ألف إسرائيلي خضعوا لاختبارات كورونا منذ التطعيم.

بالإضافة إلى ذلك، أشار مسح مصلي أُجري بين موظفي مركز شيفا الطبي-بعد حوالي أسبوع من الجرعة الثانية من اللقاح-إلى زيادة بمقدار 6 إلى 20 مرة في مستوى الأجسام المضادة لدى الأشخاص المُلقّحين.

حيث شمل المسح 102 من أصل 4484 موظفاً تلقّوا جرعة اللقاح الثانية، وكان لدى اثنين فقط من الموظفين مستويات منخفضة من الأجسام المضادة.

وأوضح مدير وحدة مكافحة العدوى بالمستشفى، البروفسور جيلي ريجيف يوهاي، مدير وحدة الوقاية من العدوى والسيطرة عليها في مركز شيفا الطبي ومحرر المسح، أنهم يعانون من نظام مناعي مكبوت.

في الشهر الماضي، تم تطعيم حوالي 2.15 مليون إسرائيلي، من بينهم حوالي 300 ألف تلقّوا بالفعل الجرعة الثانية من اللقاح.

وتوضح البيانات بين القائمين بالتحصين أهمية عامل الوقت في بناء الحماية المناعية بعد التطعيم، وبحسب شركة فايزر التي طورتها، فإن القفزة الأولى في مستوى المناعة ضد الفيروس، من 52٪ إلى 89٪، من المتوقع أن تحدث في الأسبوع الثالث بعد تلقي الجرعة الأولى.

وتُعطى الجرعة الثانية من اللقاح في نهاية الاسبوع، والتي يجب أن تصل بالمُطعَّم في غضون أسبوع إلى أقصى مستوى من الحماية 95٪.

ومع ذلك، مع زيادة عدد اللقاحات، قد يكون هناك تناقضات بين البيانات التجريبية لشركة Pfizer والواقع، على المستوى الفردي وفيما يتعلق بفعالية اللقاحات بشكل عام وبالتأكيد عندما يكون هناك عدم يقين بشأن القدرة على الدفاع ضد سلالات مختلفة من الفيروس.



التعليقات