الخميس , 25 فبراير 2021
اخر الأخبار

أخبار


الفيس بوك
 
كتب إدارة التحرير
23 يناير 2021 1:30 م
-
الفوضى تعم بني براك.. والتفكك المجتمعي مازال يهدد إسرائيل

الفوضى تعم بني براك.. والتفكك المجتمعي مازال يهدد إسرائيل

كتب: محمد محمود صابر

هاجم أتباع فيزنيتز محققي الشرطة، مساء يوم الخميس، خلال عملية إنفاذ ضد خرق تعليمات كورونا في بني براك، حيث اعتدى حشد من اليهود المتطرفين "الحسيديين" على قوات شرطة الإحتلال بعنف، وحطموا زجاج السيارة التي كانوا يستقلونها وضربوها بألواح خشبية وحجارة، وأُصيب -أثناء الحادث- شرطية بجروح طفيفة.

تعتبر فيزنيتز تشاسيدوت من أشهر الطوائف الحسيدية اليهودية الأرثوذكسية، نشأت على يد الحاخام مناحم مندل هاجر في القرن ال19، وهي إحدى الطوائف اليهودية الملتزمة -بصرامة- بتعاليم التوراة، كما ترفض الممارسات الليبرالية لأعضاء الصهيونية الذين يدعون أنفسهم أعضاء الإصلاحية الحديثة.

علق رئيس حزب "إسرائيل بيتنا" اليميني، عضو الكنيست أفيغدور ليبرمان، على الحادث، قائلا: "إن حادث الليلة في بني براك تجاوز كل الخطوط الحمراء". وأضاف: "لن نقبل بدولة داخل دولة".

وقال رئيس حزب شاس، الأرثوذوكسي، أرييه درعي، إنه يجب إيقاف المهاجمين قريباً، وأردف قائلاً: "يجب أن نوقف المشاغبين وأن نتحرك ضدهم بكل قسوة القانون، يجب أن نحافظ على التعاليم وننقذ الأرواح، إنها في نفوسنا!".

كما ردت قوات الشرطة، ليلة الجمعة، على هذا الحادث، وقامت بمداهمة المدرسة الدينية التي جاء منها أتباع فيزنيتز، وتم اعتقال ستة مشتبه بهم ونقلهم للاستجواب، وقد يتم -حسب مانقلته صحيفة Walla الإسرائيلية- إحضارهم إلى محكمة الصلح في تل أبيب لجلسة استماع حول تمديد اعتقالهم.

أدان النظام السياسي الهجوم على الشرطة، وقال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو إنه "يدين بشدة العنف ضد قوات الشرطة الإسرائيلية العاملة في بني براك، وتعزيز أجهزة إنفاذ القانون التي تحرص على الحفاظ على أنظمة وزارة الصحة"، وأضاف:"سنعمل بقوة ضد منتهكي القانون، أولاً وقبل كل شيء ضد من رفعوا أيديهم ضد شرطتنا ورجال شرطتنا".



التعليقات