الجمعة , 26 فبراير 2021
اخر الأخبار

أخبار


23 يناير 2021 1:02 م
-
ازدياد انتهاكات الاحتلال والتوسع الاستيطانى في فلسطين

ازدياد انتهاكات الاحتلال والتوسع الاستيطانى في فلسطين

كتبت: أميرة محسن

تحدثت السلطة الفلسطينية مع الأمم المتحدة حول انتهاكات واضحة تحدث من قِبل الاحتلال الاستيطانى الذي يستمر في التوسع في الأراضي الفلسطينية، حيث خاطب المندوب لدولة فلسطين لدى الأمم المتحدة، الوزير رياض منصور، كل من رئيس مجلس الأمن لهذا الشهر "تونس"، ورئيس الجمعية العامة للأمم المتحدة، والأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، بسبب ما يحدث داخل أراضى فلسطين المحتلة من قِبل الاحتلال الصهيونى، وما يمارسه من توسعات غير قانونية.

وأوضح منصور في 3 من الخطابات المشابهة قام بإرسالها للجهات المذكورة يوم الجمعة، وفسر قائلاً: أن الرئيس الوزراء الإسرائيلى أعلن عن بناء حوالى 800 وحدة إستيطانية بالضفة، وأكثر من 450 وحدة سيتم بناؤها، وأعلن عن عرض مناقصات لبناء أكثر من 2500 وحدة فى أراضي القدس الشرقية المحتلة، ويعتبر هذا انتهاك واضح للقانون الدولى وقرارات الأمم المتحدة.

وعلی النحو المتفق عليه في الإجماع الدولی، هذا يعتبر انتهاك واضح في حق الشعب الفلسطينی في تقرير المصير، وتمزيق الدولة الفلسطينية، وهذا يعتبر عدم احترام لما يُعرف بحل الدولتين على حدود ما قبل عام 1967، وشدد منصور على التصدي والوقوف لمثل هذه القرارات، بإعتبارها مسألة تتعلق بعدم الإلتزام بالقانون الدولی وقرارات الأمم المتحدة.

وأضاف منصور موضحاً: ما يحدث من قِبل قوات الاحتلال في عمليات الهدم والإخلاء القسري أداة مباشرة للاحتلال غير القانوني واستعماره الاستيطانی، إلی جانب العنف والمضايقات وسوء المعاملة من قِبل المحتلين ضد الفلسطينيين، وزادت الهجمات الإسرائيلية والغارات العسكرية حتی في ظل انتشار ڨيروس كورونا.

 وتحدث أيضاً في رسائله عن المحتجزين فی سجون الاحتلال بمن فيهم أطفال في ظل ما يمر به العالم من جائحة ڨيروس كورونا، مما أدی إلی إصابة العشرات منهم بالڨيروس، وكان من بينهم أكبر أسير سياسی في سجون الاحتلال فؤاد الشوبكی، الذی نقل إلی مركز طبی بسبب المضاعفات الناتجة عن مخالطته لسجان إسرائيلي.

ويطلب ويناشد منصور، استجابة إسرائيل لنداء المجتمع الدولی، وأن تقوم بإطلاق سراح الأسری خاصة، النساء والأطفال، والإفراج عن المعتقلين الإداريين والسياسيين وكبار السن، موضحاً أن التقاعس الدولی يساعد في منح القوة للاحتلال أكثر وأكثر في استكمال مشروعه الإستعماري على حساب الشعب الفلسطيني، وأبسط حقوقه في عيش حياة كريمة داخل أرضه.



التعليقات