الأربعاء , 25 فبراير 2021
اخر الأخبار

أخبار


الفيس بوك
 
23 يناير 2021 4:49 م
-
ظريف: أؤيد التفاوض مع أمريكا مرة أخرى

ظريف: أؤيد التفاوض مع أمريكا مرة أخرى

كتبت: سماح عزت

رأى وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، أن إيران يمكنها أن تدخل في مفاوضات مع الولايات المتحدة، وذلك لحل جميع القضايا الخلافية بقوله يمكن أن تدخل في "مفاوضات شاملة"، وأن هذه القضايا لا تقتصر على الاتفاق النووي. 

وصرح ظريف خلال مقابلة مع صحيفة "اعتماد" الإيرانية، اليوم السبت، إنه يمكن إجراء "مفاوضات شاملة" مع الإدارة الأمريكية لحل الخلافات العالقة حول قضايا النفط، وأمن الخليج والسلام في أفغانستان". 

وعبر ظريف عن وجهة نظره قائلًا: "هذا رأيي الشخصي وليس رأي النظام"، مضيفًا "نحتاج لرسم شكل العلاقة النهائية مع الولايات المتحدة"، مشيرًا إلى أن انسحاب الرئيس الأميركي السابق، دونالد ترامب، من الاتفاق النووي، أضاع فرصة إعادة العلاقات بين البلدين. 

وأضاف أن دعم إيران للجماعات المسلحة الموالية لطهران في الشرق الأوسط ليست "بالوكالة"، ولكن هي مجرد "مساعدات إنمائية" و"إنفاق لمصلحة السياسة الخارجية". 

وزعم أن ما انفقته طهران منذ سنه 2012 والذي يبلغ حوالي 16 مليار دولار، كان لدعم رئيس السوري بشار الأسد، كما أنفقت مليارات أخرى لأجل تمويل الجماعات الموالية لها في اليمن والعراق ولبنان وفلسطين.

وبحسب التقارير الدولية فإن إيران قدمت مساعدات سنوية لحزب الله فقط، مبلغ يتروح بين 200 مليون دولار و830 مليون دولار سنويًا، وذلك اعتمادًا على الوضع الاقتصادي لإيران، وأما ما قدمتها من مساعدات للجماعات الفلسطينية الموالية لها مثل "حماس" و"الجهاد" يتراوح بين 60 و70 مليون دولار في بعض السنوات.

كما أكد القيادي في حركة "حماس" الفلسطينية الموالية لطهران، محمود الزهار، خلال تصريحاته، أنه استلم هو وأعضاء الحركة 9 حقائب تحمل 22 مليون دولار من المساعدات من قائد فيلق القدس السابق بالحرس الثوري الإيراني، مما أثر الجدل داخل الأوساط الإيرانية في ظل تدهور الوضع الاقتصادي.



التعليقات