الأثنين , 20 سبتمبر 2021
اخر الأخبار

إسرائيل


كتب رقية صديق
14 يوليو 2021 1:21 م
-
الإمارات تفتتح رسميًا سفارتها بإسرائيل.. تفاصيل

الإمارات تفتتح رسميًا سفارتها بإسرائيل.. تفاصيل

بعد عشرة أشهر من توقيع اتفاقيات السلام بين دولة الإمارات وإسرائيل، افتتحت دولة الامارات صباح اليوم سفارتها في إسرائيل في تل أبيب بحضور الرئيس الإسرائيلي يتسحاك هرتسوغ والسفير الإماراتي محمد آل خاجة ووزيرة الدولة للأمن الغذائي مريم المهيري.

ورفع العلم الإماراتي خارج المبنى الذي تقع بها السفارة، وبعدها قال السفير الإماراتي في كلمته أن إقامة السفارة يعتبر "قاعدة لاستمرار بناء الشراكة بيننا" وأضاف: "منذ تطبيع العلاقات بيننا رأينا لأول مرة نقاشات وتجارة وفرص للاستثمار، تعاون أكاديمي وتعاون بين المستشفيات وغيرها".

وأضاف ال خاجة: الشعوب في المنطقة تريد شرق أوسط مستقر ومزدهر، حان الوقت لتوجهات جديدة والتفكير بطرق جديدة وجيدة أكثر لمستقبل المنطقة، هذا هو أملنا، أن يصبح افتتاح السفارة بمعلما هاما بالعلاقات بين الدول.

أما الرئيس الإسرائيلي يتسحاك هرتسوغ قال في كلمته: ان افتتاح السفارة هو معلم هام في طريقنا للسلام، الإزدهار والأمن في الشرق الأوسط، أن نرى علم الإمارات يرفرف بفخر في تل أبيب ظهر وبدا مثل حلم بعيد قبل عام ونصف والآن يبدو طبيعيًا وشرعيًا، اتفاقيات ايراهيم ستوفر الإستقرار والأمن في المنطقة وستظهر للجميع الإمكانيات الكامنة بالسلام.

وشكر هرتسوغ رئيس الحكومة السابق بنيامين نتنياهو على دفع وتعزيز اتفاقيات السلام بين البلدين وقال: "الإتفاق التاريخي هذا يجب أن يتسع إلى دول آخرى، نحن دولة سلام، ومن يريد تحقيق السلام معنا، سيتم الترحيب به بأذرع مفتوحة.

ووفقًا للدعوة الرسمية فان برنامج الإحتفال يشمل: افتتاح احتفالي، جولة لكبار الشخصيات في موقع السفارة وأيضًا "احتفال بافتتاح يوم التداول في البورصة".

ويشار إلى أن افتتاح سفارة الإمارات في إسرائيل يأتي بعد أسبوعين من افتتاح السفارة الإسرائيلية في أبو ظبي بحضور وزير الخارجية يائير لابيد في أول زيارة رسمية له بعد توليه منصبه.

ووقع لابيد مع نظيره الإماراتي الشيخ عبد الله خلال الزيارة إلى الإمارات اتفاق تعاون اقتصادي وتجاري بين البلدين، وقع في احتفال رسمي بمكتب وزارة الخارجية الإماراتية في اطار الإجتماع الثنائي بين وزراء الخارجية.

وبموجب اتفاق السلام الموقع بين إسرائيل والإمارات، تلتزم الحكومات بتطوير العلاقات الإقتصادية وإتاحة حرية حركة السلع والخدمات، والتعاون في إقامة المعارض، وتبادل الخبراء والمعرفة، تبادل الوفود، التعاون التنظيمي وتشجيع القطاع الخاص، تشخيص الأبحاث والتطوير، الزراعة والتقنيات وغيرها.



التعليقات