الأحد , 14 أغسطس 2022
اخر الأخبار

إسرائيل


كتب إدارة التحرير
25 سبتمبر 2021 9:53 م
-
جلعاد شاليط يحكي تفاصيل مثيرة حدثت أثناء أسره

جلعاد شاليط يحكي تفاصيل مثيرة حدثت أثناء أسره

كتب: محمود إبراهيم

لأول مرة بعد عشر سنوات من إطلاق سراحه، يجيب جلعاد شاليط عن تساؤلات حول فترة أسره بالتفصيل خلال لقاءه مع "الناجين من المحرقة"، الذي بثته قناة "12" الإسرائيلية.

تحدث جلعاد عن فترة أسره كاملة، كيف عاش، وكيف كان طعامه، كما كشف عن مصدر الأمل داخله، وكيف تلقى خبر إطلاق سراحه أول مرة.

قال جلعاد: "أن الجندي الحي ذو أهمية كبرى عن الجندي الميت، فكان من المهم لهم أن يحافظوا علي حياتي، لذا كنت بحال جيد وحالة بدنية جيدة".

وتابع: "لم أكن مريضاً لكنني كنت نحيفًا جدًا، ومازلت نحيفًا لكن كنت أنحف قليلاً، كان الطعام يأتي من إسرائيل مثل الحمص، والزبادي، واللبن، لكن العيش كان يتم إعداده".

وأفاد أن خلال فترة احتجازه، بعثت بلاده الأمل داخله، بعد أن تملك منه اليأس، وشعر بعدم يقين في إطلاق سراحه.

قال جلعاد: "بأنه لم يكن علي دراية بمحاولات إطلاق سراحي حتي سمعت الراديو الإسرائيلي"، وأكمل: "لقد واجهت صعوبة في سماع ذلك لأن كل المفاوضات كانت تنتهي بخيبة أمل، لذلك كان من المحبط للغاية سماع ذلك".

أضاف شاليط: "أن إحدى الصفات التي ساعدته في الأسر وطورها خلاله كانت الفردية، وكيف يكون وحيداً، ليس لديه عائلة أو أسرة تحيط به".

وأشار إلى أنه الآن بحالة جيدة في إشارة أنه يخضع لعلاج، فكانت هناك فترة صعبة مر بها، لكنه تعافى بشكل كامل، وتزوج مؤخراً ويعيش حياة طبيعية.

الجدير بالذكر، أنه تم اختطاف شاليط في 25 يونيو 2006، بعد تعرض دبابته الذي كان يخدم فيها، لهجوم على طول القطاع من عناصر تسللوا الى الجانب الإسرائيلي عبر نفق تم حفره بالقرب من معبر كرم أبو سالم، وتسلمته إسرائيل في صفقة توسط فيها ألمان ومصريون في 18 أكتوبر 2011، بعد خمس سنوات من اختطافه، مقابل 1027 فلسطينيا محتجزين في السجون الإسرائيلية.



التعليقات