الأربعاء , 20 نوفمبر 2019
اخر الأخبار

تقارير


الفيس بوك
 
8 أكتوبر 2019 2:04 م
-
كيف صدم فيلم الممر إسرائيل؟

كيف صدم فيلم الممر إسرائيل؟

أثار فيلم الممر حفيظة الجانب الإسرائيلي نتيجة الصورة "السلبية" التي يظهر بها الضباط الإسرائيليون في الفيلم من تعطشهم للدماء وساديتهم وعدم احترامهم للقوانين والأعراف الدولية في أوقاف الحروب.

الصدمة الإسرائيلية جاءت بسبب تلك الصورة المغايرة لما يحاول الجانب الإسرائيلي تصديره من خلال وسائل إعلامه بشأن التغيرات التي طرأت على الصورة الذهنية للإسرائيليين لدى المصريين والعرب، والتي ساهتمت وسائل الإعلام الإسرائيلية الناطقة بالعربية في إعادة بلورتها.

تقول الكاتبة الإسرائيلية سيمدار بيري، في مقال لها بصحيفة "يديعوت احرونوت" إنه في الوقت الذي تنشر وسائل الإعلام عما وصفته بالعلاقة الخاصة بين مصر وإسرائيل، تخرج مصر بفيلم يصور الجيش الإسرائيلي على أنه جيش سادي.

وتابعت بيري التي تعد من كبار الصحفيين الإسرائيليين المتخصصين في الشأن الشؤون العربية والمصرية، أن فيلم الممر الذي بات من أشهر الأفلام في العالم العربي حاليا يصف إسرائيل بالعدو ويتحدث عن العدو الصهيوني.

حاولت سيمدار بيري غض طرفها عن اليقين المترسخ لدى الجانب الإسرائيلي بشأن بقاء واستمرار الحاجز النفسي بين المصريين والإسرائيليين حتى بعد كل هذه السنوات الطويلة من السلام البارد أو سلام الغرف المكيفة كما تصفه الأدبيات الإسرائيلية، وتتساءل عن السبب الذي دفع باتجاه العودة إلى الوراء لأكثر من 50 عاما، واستدعاء الأجواء العكرة بين مصر وإسرائيل.
وتلفت بيري إلى أن فيلم الممر يثير شعورا بالغثيان، يكفي فقط تتبع صورة الضابط الإسرائيلي ديفيد ليفهم إلى أين تتجه الروح المصرية، فالطبيب الإسرائيلي يبيع الأوهام باللهجة العربية الفلسطينية، يقتل الأسرى.

ومن ناحيته هاجم الكاتب الإسرائيلي تسفي برئيل في مقال له بصحيفة "هاآرتس" فيلم الممر، لافتا إلى أنه على الرغم من السلام بين الجانبين المصري والإسرائيلي، واتفاقية السلام التي مر عليها عشرات السنوات، إلا أن المصريين لا يزالون يرون في إسرائيل عدوا لهم، ويصورون جيشها على أنهم قتلة وحشيين.

وكتبت الباحثة إيريس بروختر رونين، مقالا في موقع "ريثنك" إن فيلم الممر يهدف في الأساس إلى شحذ الروح الوطنية لدى الشباب المصري، ومحاولة القضاء على ظاهرة الأفلام الهابطة التي تحط من الذوق العام في المجتمع المصري.



التعليقات